المطار

قصة نمو متواصلة

شهد العام 2015 استقبال أكثر من 78 مليون مسافر، في ظل توقعات باستقبال 85 مليوناً في عام 2016

افتتاح “الكونكورس دي” الجديد كلياً بكلفة قدرها 1.2 مليار دولار

مطار دبي الدولي

سيستقبل قرابة 85 مليون مسافر في عام 2016

منذ افتتاحه قبل 55 عاماً خلت، حقق مطار دبي الدولي نمواً سنوياً بمعدل يزيد على 13%. ومن غير المستغرب أن قصة النجاح المذهلة هذه تواصلت خلال عام 2015، حيث استقبل المطاران معاً أكثر من 78 مليون مسافر.

وفي ضوء التوقعات بنمو الحركة لتتجاوز عتبة 85 مليون مسافر في عام 2016 وأكثر من 100 مليون بحلول عام 2020، تعمل مطارات دبي على خطط طويلة الأمد لتوسيع بنيتها التحتية بما يضمن لقطاع الطيران في دبي إمكانية مواصلة النمو دون معوقات خلال العقود المقبلة.

وجاء افتتاح “الكونكورس دي” في شهر فبراير 2016 ليؤذن باستكمال “الخطة الاستراتيجية 2020″، برنامج توسعة المطار والحقل الجوي الذي رصدنا له 7.8 مليارات دولار وتم إطلاقه في عام 2011 بهدف رفع الطاقة الاستيعابية لمطار دبي الدولي من 60 مليون إلى 90 مليون مسافر.

ونظراً لعدم توفر المساحة التي تتيح توسيع “مطار دبي الدولي”، تعمل مطارات دبي عن كثب إلى جانب شركائها لتصميم التحسينات في مجالات المنتجات المبتكرة والعمليات التشغيلية التي ستتوفر الطاقة الاستيعابية لاستقبال 118 مليون مسافر في عام 2023 دون إضافة أي بنية تحتية إضافية، ومواصلة توفير تجربة استثنائية للعملاء.

وفي الوقت نفسه، يجري حالياً تنفيذ مشروع توسعة آخر في مطار دبي ورلد سنترال لرفع الطاقة الاستيعابية إلى 26 مليون مسافر بحلول عام 2018 قبل مرحلة التوسعة الثانية التي ستتيح استيعاب النمو المتوقع في قطاع الطيران بدبي في المستقبل.