أنظمة حديثة

منهجية شاملة

يتطلب تشغيل مطاري "دبي الدولي" و"دبي ورلد سنترال" مواصلة إطلاق الحلول التقنية المتقدمة

نعكف حالياً على التجهيز لتطبيق نظام مبتكر لتشغيل المطارات في عام 2016، من شأنه توفير الوظائف والمزايا المحورية اللازمة لتشغيل مطاري "دبي الدولي" و"دبي ورلد سنترال" بكفاءة وفعالية.

وتتضمن أبرز مخرجات الحل المبتكر أداة متطورة لإدارة وتخطيط الموارد في المطارات المتعددة، وشاشات تفاعلية لعرض معلومات الرحلات، وآلية قياسية لخدمات المشاريع تتيح تبادل المعلومات التشغيلية بشكل فوري، وأداة لمراقبة أداء المطار لتوفير المتابعة والإدارة الاستباقية لعمليات المطار.

وبالاستفادة من الروابط المباشرة عبر عدد متزايد من حقول البيانات التي يوفرها أبرز الشركاء مثل “طيران الإمارات” و”فلاي دبي” و”دناتا”، تتيح منصة “بوابة المعلومات” الجديدة تبادل المعلومات التشغيلية بين أنظمة هؤلاء الشركاء، وتحسين الرؤية الإجمالية وتوافر المعلومات التشغيلية اللازمة للتخطيط والإدارة اليومية.

وبصورة إجمالية، من شأن منصة “بوابة المعلومات” الجديدة أن تتيح للمشغلين القدرة على اتخاذ قرارات مدروسة واستباقية على امتداد سلسلة العمليات الكاملة، وتبادل معلومات أغنى بالتفاصيل مثل بيانات المسافرين ومعلومات إجراءات السفر والصعود إلى الطائرات وبيانات الأمتعة. وتعد منصة التكامل الجديدة هذه خطوة مرحلية بالغة الأهمية في خطة إطلاق نظام جديد بالكامل لإدارة المطارات المتعددة في غضون الأعوام المقبلة.

وتعمل “مطارات دبي” أيضاً على توحيد انظمتها الخاصة بقياس حركة المسافرين، إضافة إلى طرح التقنيات الجديدة في سبيل الارتقاء بتجربة المسافرين. وقد شهد العام 2015 إطلاق أجهزة استشعار جديدة في جميع المناطق الأمنية لتحويل الرحلات في أرجاء “الكونكورس إيه” و”الكونكورس بي” في “مطار دبي الدولي” بهدف ضمان الدقة في قياس أزمنة الانتظار وطول طوابير الانتظار والازدحام، وتطبيق التغييرات على الخطط وأسلوب العمل في اليوم نفسه. ومن المقرر طرح أجهزة الاستشعار في مختلف أرجاء المطار خلال الأشهر 12 إلى 24 القادمة.