كلمة الرئيس التنفيذي

بول غريفيث

الرئيس التنفيذي، مطارات دبي

كان هذا العام حافلاً بالإنجازات المتميزة حيث نجحنا في شهر يناير بترسيخ مكانتنا الجديدة كأول مطار على مستوى العالم من حيث عدد المسافرين الدوليين، متفوقين بذلك على مطار لندن هيثرو، واختتمنا العام بتعزيز موقعنا بتسجيل رقم قياسي قدره 78 مليون مسافر، بمتوسط شهري إجمالي قدره 6.5 ملايين مسافر.

وبدوره، حقق مطارنا الثاني – مطار دبي ورلد سنترال- نصيبه من الأداء المتميز في عام 2015. ففي غضون قرابة خمسة أعوام على افتتاحه، ارتقى المطار إلى قائمة أفضل 20 مركزاً دولياً للشحن على مستوى العالم من حيث أحجام الشحن، مسجلاً 888.714 طناً في عام 2015.

وعلى صعيد حركة المسافرين، حظي المطار بدعم قوي في شهر أكتوبر إبان إطلاق “فلاي دبي” لعملياتها المجدولة منه، ليساهم بذلك بعدد سنوي إجمالي قدره 463.236 مسافراً. وفي الوقت الراهن، تقدم خمس شركات طيران خدماتها للمسافرين في المطار، إضافة إلى 30 شركة شحن جوي تسير رحلاتها إلى أكثر من 40 وجهة.

وعلاوة على ذلك، وفي ضوء توقعات النمو المتسارع نتيجة للأعداد الفائضة عن مطار دبي الدولي ونقل “فلاي دبي” لمزيد من عملياتها إلى مطار دبي ورلد سنترال، بادرنا في شهر إبريل إلى الإعلان عن عزمنا على توسيع الطاقة الاستيعابية السنوية للمطار من 5 ملايين مسافر سنوياً إلى 26 مليون مسافر بحلول عام 2018. وقد انطلقت بالفعل أعمال المشروع ومن المتوقع استكمالها في أواخر عام 2017، على أن تختتم بإطلاق العمليات التشغيلية التجريبية قبل افتتاح المطار أمام المسافرين. ويأتي المشروع ليمهد الطريق أمام المشروع الضخم الذي رصدنا له 32 مليار دولار في دبي ورلد سنترال الذي نعتزم تحويله إلى أكبر مطار في العالم بطاقة استيعابية سنوية قدرها 240 مليون مسافر و16 مليون طن من الشحن.

وفي حين يسعدنا الاحتفال بجميع الإنجازات التي نحققها على صعيد النمو، إلا أن هدفنا يتمثل أيضاً في توفير أفضل المطارات العالمية من حيث تجربة المسافرين، ونحرص من هذا المنطلق على مواصلة تطوير منتجاتنا وخدماتنا. وقد شهد مطار دبي الدولي تقدماً ملحوظاً على هذين الصعيدين خلال العام المذكور.

ومن أبرز إنجازاتنا في عام 2015، استكمال تشييد مبنى “الكونكورس دي” الذي بلغت كلفته 1.2 مليار دولار ويمثل العنصر النهائي في برنامج الخطة الاستراتيجية 2020 التي رصدنا لها 7.8 مليارات دولار. وعقب عمليات الفحص والتجريب الدقيقة، بما فيها تجربة للجمهور شارك فيها 2000 شخص من سكان دبي، تم افتتاح المنشأة الجديدة في 24 فبراير 2015. وفي الوقت الراهن، تعمل المنشأة بكامل طاقتها التشغيلية وتحتضن نحو 60 شركة طيران تسير رحلاتها إلى 94 وجهة من خلال 350 رحلة يومية. وواصلت مطارات دبي التزامها المعهود بتوفير الطاقة الاستيعابية في الوقت المناسب، إذ يأتي “الكونكورس دي” الذي يمثل العنصر النهائي في خطتنا الاستراتيجية 2020، ليرفع الطاقة الاستيعابية لمطار دبي الدولي إلى 90 مليون مسافر في الوقت المناسب لاستقبال 85 مليون مسافر يتوقع استخدامهم للمطار في عام 2016. وساهمت المنشأة الجديدة أيضاً في الارتقاء بتجربة المسافرين عبر المطار، حيث تتيح لهم بوابات الصعود المفتوحة مزيداً من الوقت والحرية للتمتع بقائمة واسعة من فرص التسوق والاسترخاء وتناول أشهى المأكولات.

كما و أننا سعينا في إدخال البهجة والسرور إلى قلوب مسافرينا الصغار عبر افتتاح منطقة الأطفال الخاصة والمجهزة بأحدث معدات الألعاب المبتكرة وشاشات التلفزيون التي تعرض برامج الأطفال، والمنطقة المخصصة لجميع أفراد الأسرة في “الكونكورس بي”. وقد شهد العام 2015 أيضاً استكمال جزء كبير من عمليات التحديث والتجديد في “المبنى 1” الذي يخدّم الكونكورس الجديد.

وشهد العام 2015 أيضاً تفاعلاً متزايداً مع المسافرين، حيث فزنا بلقب صفحة المطار الحائزة على أكبر عدد لمرات الإعجاب وارتفع عدد متابعينا على موقع “فيسبوك” إلى 1.5 مليون متابع. كما قمنا بإطلاق مبادرة فريدة بعنوان “ميوزك دي اكس بي” (musicDXB)، لتوفير وقت ممتع لجمهور عالمي متعدد الثقافات يضم حوالي سبعة ملايين من عشاق الموسيقى المسافرين عبر مطار دبي الدولي شهرياً. وتم إطلاق البرنامج في شهر نوفمبر بعرض فني أحيته المغنية الأمريكية كاتي بيري في حفل العشاء الخاص الذي أقيم على هامش أعمال معرض دبي للطيران وفرقة ملوك موسيقى السوينغ البريطانية جاك باك أمام حشد من المسافرين في المطار. ومنذ إطلاقها، استضافت خشبة مسرح “ميوزك دي إكس بي” عدداً كبيراً من الفنانين المحليين والعالميين.

وحظيت جهودنا المتواصلة للتفاعل مع مسافرينا وتحسين تجربتهم في مطاراتنا بإشادة عالمية واسعة، حيث فاز مطار دبي الدولي بالعديد من الجوائز في عام 2015، منها “جوائز كوندي ناست ترافلر” و”جوائز فرونتيير” و”جوائز ورلد ترافلر”، وجوائز منتدى “جلوبال روتس” والعديد غيرها.

وكلنا ثقة بأن العام المقبل سيوفر العديد من الفرص المشابهة في الوقت الذي نواصل فيه تعزيز طاقتنا الاستيعابية وإسعاد مسافرينا بالمنتجات والخدمات الجديدة والبناء على مساهماتنا المتميزة في الرخاء الاقتصادي والاجتماعي لإمارة دبي.

نمضي قدماً نحو تغيير المسار التاريخي لقطاع الطيران
ونحو تحقيق رؤيتنا الطموحة لترسيخ مكانتنا كشركة رائدة على مستوى العالم في مجال تشغيل المطارات