مبادرات تعزيز سلاسة العمليات

تطبيق أحدث التقنيات

تتيح لنا الأنظمة الحديثة تقديم أرقى التجارب الاستثنائية وتسريع عجلة العمليات

تفخر مطارات دبي بالتزامها المتواصل تجاه تطبيق أحدث التقنيات التي تسهم في دفع عجلة عملياتها وتقليص الانبعاثات وتعزيز مستويات السلامة وتلبية الطلب المتزايد على الطاقة الاستيعابية ومنح مسافرينا تجربة عالمية المستوى.

بعد انقضاء عام كامل على التنفيذ الناجح لمشروع صيانة وتجديد المدرجات في عام 2014، الذي ساهم في رفع طاقتنا الاستيعابية الإجمالية وتعزيز مرونتنا لاستيعاب النمو المتواصل في معدلات الحركة، عملت مطارات دبي بالتعاون مع شركة تزويد التقنيات “هانيويل” على تطبيق واختبار نظام حديث حمل اسم “اتبع الأخضر” بهدف تعزيز الكفاءة وتحسين تدفق الحركة في ساحة المطار.

ويأتي هذا الحل المتطور لإدارة الحركة الأرضية على مساعدة الطيارين على الملاحة الآمنة عبر شبكة الممرات المعقدة المفضية من وإلى المدارج وذلك حتى في حال انخفاض الرؤية. ويقوم النظام بتقييم حركة الطائرات ووضع ساحة المطار وتحديد المسار الأكثر كفاءة إلى البوابة أو من البوابة إلى المدرج ومن ثم يقوم بتشغيل سلسلة من المصابيح المثبتة على هذه المسارات وبالتالي يمكن للطيارين أن يتبعوا هذه المصابيح الخضراء بسهولة عوضا عن التواصل عبر اللاسلكي مع برج المراقبة.

ويساعد نظام إدارة الحركة الأرضية من شركة “هانيويل” على اختصار زمن وصول الطائرة إلى المدرج وبالعكس وتوفير الوقود وانبعاثات الغازات وتعزيز سلامة المسارب المفضية إلى المدارج والبوابات. كما أنه يخفف من الضغوط المترتبة على عمليات مراقبي الحركة الأرضية ويعزز الوعي الظرفي ويولد وفراً إضافياً من خلال خفض الإنارة وتكاليف التشغيل.

وفي وقت نشر هذا التقرير، كانت مطارات دبي قد أعلنت عن تطبيق النظام الجديد بنجاح في مطار دبي الدولي.